وأكد مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أن الأمين العام يستشعر قلقا متزايدا إزاء التطورات المتلاحقة في العراق منذ الثالث من يناير الجاري.

وأضاف المصدر أن الأمين العام يعتبر أن أحداث الأيام الأخيرة تكشف مجددا حجم التدخلات الأجنبية في الشأن العربي وكلفتها الباهظة سياسيا وأمنيا واقتصاديا.

وأشار المصدر إلي تطلع أبو الغيط لاستعادة كل المجتمعات العربية القدرة علي استبعاد عناصر التأثير السلبية من تلك التدخلات والحفاظ علي سيادتها واستقرارها.